من فضلك اختر عنوان
المدونه
أسرار العناية بالبشرة الدهنية: نصائح فعالة وحلول مثلى للحفاظ على بشرة صحية ومتوازنة
العناية بالبشرة
منذ 8 أشهر

أسرار العناية بالبشرة الدهنية: نصائح فعالة وحلول مثلى للحفاظ على بشرة صحية ومتوازنة

إنّ العناية بالبشرة الدهنية قد تشكل تحدياً كبيراً، ولكن عندما نتسلح بالاستراتيجيات والمعرفة الصحيحة، يمكن تحقيق بشرة جميلة ومتوازنة. 

في هذه المقالة، سنتعمق في عالم البشرة الدهنية، ونتعرف إلى مزاياها وعيوبها ومشكلاتها، ونقدم نصائح فعالة وحلولاً مثلى للعناية بها، لتحافظي على توازن بشرتكِ وتألقها الصحي مع روتين عناية مصمم خصيصاً لهذه البشرة.

ما هي البشرة الدهنية؟

البشرة الدهنية هي نوع من أنواع البشرة تتميز بمسام واسعة وبفرط نشاط غددها الدهنية التي تُنتج كمية زائدة من الزهم، وهو زيت طبيعي تفرزه البشرة للحفاظ على رطوبتها وحمايتها من العوامل الخارجية. لكن قد يحدث فرط في إفرازات الزهم، يؤدي ذلك إلى أن تصبح البشرة دهنية.

تساهم عدة عوامل في حدوث ذلك، بما فيها العوامل الوراثية والتغيرات الهرمونية والتأثيرات البيئية؛ فمثلاً قد تؤدي الهرمونات، خاصة خلال فترة المراهقة، إلى زيادة إفراز الدهون، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة دهون البشرة وظهور البثور وحب الشباب.

مزايا وعيوب البشرة الدهنية

مزايا البشرة الدهنية

  • الرطوبة الطبيعية: تحتوي البشرة الدهنية على مرطب طبيعي ناتج عن زيادة إفراز الدهون، والذي يساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة، مما يقلل من احتمالية جفافها أو تشققها.

  • تأخر ظهور علامات الشيخوخة: يساعد وجود دهون زائدة على خلق حاجز واقٍ على الجلد، مما يساهم في إبطاء تكوين التجاعيد والخطوط الدقيقة؛ ونتيجة لذلك، تشيخ البشرة الدهنية بشكل أبطأ بالمقارنة مع أنواع البشرة الأخرى.

  • درع بيئي: يمكن للزيوت الطبيعية التي تنتجها البشرة الدهنية أن تكون بمثابة درع طبيعي ضد العوامل الخارجية (ضمن حدود معينة طبعاً)، مثل الملوثات والأشعة فوق البنفسجية، مما يساعد على حماية البشرة من التلف.

عيوب البشرة الدهنية

  • سهولة تشكل الرؤوس البيضاء والسوداء: تتسبب الدهون الزائدة في سد مسام الجلد، مما يؤدي إلى تكوُّن الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء. لذا يتطلب الأمر اتباع روتين يومي لتنظيف البشرة والعناية بها بصورة مناسبة.

  • أكثر عرضة لحب الشباب: البشرة الدهنية أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب؛ إذ تعمل الدهون الزائدة، بالإضافة إلى خلايا الجلد الميتة والبكتيريا، على سد مسام الجلد وتكوين البثور وحب الشباب.

  • صعوبة وضع المكياج: تُصعِّب البشرة الدهنية عملية وضع المكياج وتثبيته في مكانه، ذلك أنّ الدهون الزائدة تتسبب في تلطيخ الماكياج أو انزلاقه بسهولة أكبر. لذلك يتطلب الأمر جهداً إضافياً واستخدام منتجات خالية من الزيوت تدوم لفترة أطول.

أسباب البشرة الدهنية

تختلف أسباب البشرة الدهنية وتتأثر بمجموعة من العوامل الوراثية والهرمونية والبيئية. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة:

  • الوراثة: يمكن أن تكون البشرة الدهنية وراثية؛ فإذا كان الأبوين لديهم بشرة دهنية، فهناك احتمال أكبر أن تكون بشرة الشخص دهنية أيضاً؛ لكن ومع ذلك، ليست كل بشرةٍ دهنية تشبه الأخرى؛ إذ تؤثر العوامل الوراثية في حجم ونشاط الغدد الدهنية التي تنتج الزهم بصورة مختلفة من شخص لآخر.

  • التغيرات الهرمونية: تلعب التقلبات الهرمونية دوراً هاماً في زيادة إفراز الدهون؛ فخلال فترة البلوغ، يكون هناك زيادة في هرمونات الأندروجين، مثل التستوستيرون، والتي تحفز الغدد الدهنية في الجلد على إنتاج المزيد من الدهون. كما تؤدي التغيرات الهرمونية في أثناء الدورة الشهرية أو الحمل إلى زيادات مؤقتة في إفراز الدهون.

  • العوامل المناخية والبيئة: تؤثر العوامل البيئية على إنتاج الدهون بطرائق عدة؛ فمثلاً، يمكن للطقس الحار والرطب أن يجعل البشرة تنتج المزيد من الدهون؛ إذ إنّ الحرارة والرطوبة تتسببان في عمل الغدد الدهنية لوقت أكثر. في حين أنّ التلوث يهيج البشرة لكونه يلحق الضرر بوظيفة الحاجز الواقي فيها.

  • روتين العناية غير المناسب: إنّ استخدام منتجات عناية قاسية أو جافة، أو المبالغة في غسل الوجه، أو عدم غسله بشكل صحيح، قد يخل بالتوازن الطبيعي للبشرة. لذا تنتج الغدد الدهنية مزيداً من الدهون لتعويض هذا الخلل.

  • الإجهاد والعادات الخاطئة: يؤثر الإجهاد في التوازن الهرموني في الجسم، كما يؤدي إلى ممارسات وعادات خاطئة، مثل لمس الوجه أو العبث فيه، الأمر الذي ينقل الأوساخ والبكتيريا ويساهم في زيادة الدهون.

أعراض البشرة الدهنية

  • اللمعان الزائد: من الأعراض الأساسية للبشرة الدهنية اللمعان المفرط أو المظهر الدهني، خاصة في منطقة T (الجبين والأنف والذقن).

  • المسام الواسعة: هذه هي السمة الغالبة والأكثر بروزاً للبشرة الدهنية، خصوصاً في منطقة الوجه والجبين والأنف.

  • البثور والرؤوس السوداء والبيضاء: تقوم الدهون الزائدة وخلايا الجلد الميتة بسدّ المسام، مما يؤدي إلى تكوين البثور والرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.

  • النسيج غير متساوٍ: قد لا يكون نسيج البشرة الدهنية متساوياً بسبب النتوءات ووجود مسام مسدودة أو تراكم زائد لخلايا الجلد الميتة.

  • زيادة الدهون مع مرور اليوم: حتى بعد التنظيف، سيعود اللمعان مجدداً في غضون ساعات قليلة بسبب إفراز الدهون على مدار اليوم.

ما هي مشاكل البشرة الدهنية؟

  • حساسية الجلد: في حين أنّ البشرة الدهنية غالباً ما ترتبط بكونها أكثر مرونة ضد العوامل البيئية الضارة، إلا أنّ البعض قد يعاني من حساسية الجلد، مثل التهيج أو الاحمرار بسبب زيادة تفاعل الدهون مع بعض منتجات العناية بالبشرة.

  • تلطيخ الملابس والأغراض الشخصية: يمكن أن تترك البشرة الدهنية علامات أو بقعاً على الملابس والوسائد والأشياء الشخصية الأخرى التي تلامس الوجه؛ إذ تلتصق الدهون الزائدة على هذه الأسطح، مما قد يتسبب بتغير لونها.

  • محدودية خيارات منتجات العناية بالبشرة الدهنية: قد يُشكّل العثور على منتجات عناية تناسب البشرة الدهنية تحدياً؛ إذ قد تكون بعض المنتجات ثقيلة جداً، أو قد تُغلق مسام الجلد وتتسبب بانسداده وظهور البثور. غالباً ما تحتاج البشرة الدهنية إلى تركيبات خفيفة وخالية من الدهون، مما قد يحد من الخيارات المتاحة لها.

  • الحاجة لوجود عناية مستمرة: تتطلب العناية بالبشرة الدهنية ممارسات منتظمة ودؤوبة للتحكم بإنتاج الدهون ومنع انتشاره. قد يتضمن ذلك إجراء عمليات تنظيف وتقشير متكررة على مدار الأسبوع.

  • التأثير في الثقة بالنفس: تؤثر البشرة الدهنية في ثقة الأشخاص بأنفسهم، إذ قد يشعرون بالخجل من لمعانها، أو مسامها المرئية أو ظهور البثور بشكل متكرر؛ مما يؤدي إلى شعورهم بعدم الرضا عن مظهرهم.

يتطلب الحفاظ على صحة البشرة الدهنية الالتزام بروتين مخصص للعناية بالبشرة، واستخدام منتجات مناسبة لمعالجة هذه المشكلات بشكل فعال. مع العناية المناسبة، يكون من الممكن التحكم في إنتاج الدهون، ومنع ظهور البثور وحب الشباب، والحصول على بشرة صحية ومتوازنة.

العناية بالبشرة الدهنية

أفضل روتين يومي للعناية بالبشرة الدهنية

عندما يكون الحديث عن العناية بالبشرة الدهنية، يجب تذكّر أنّ الانتظام والاستمرارية هما سر الحفاظ على صحتها. بالإضافة إلى ذلك، يجب استشارة أخصائي جلدية للحصول على نصائح وتوصيات شخصية مخصصة لكل حالة. 

روتين العناية بالبشرة الدهنية

الروتين الصباحي

  1. التنظيف: ابدئي يومكِ بتنظيف الوجه بغسولٍ لطيف وخالٍ من الزيوت، ومصمم خصيصاً للبشرة الدهنية. ابحثي عن مكونات مثل حمض الساليسيليك أو زيت شجرة الشاي، والتي تساعد على التحكم في إنتاج الدهون ومنع انتشارها. ثم اشطفي وجهكِ جيدا بالماء الفاتر.

  2. استخدام تونر خالٍ من الكحول: بعد غسل الوجه، استخدمي تونر خالٍ من الكحول لتنظيف بشرتك والحفاظ على توازنها بشكل أكبر. اختاري تونر يحتوي على مكونات مثل النياسيناميد، والذي يساعد في تصغير حجم مسام البشرة والتحكم في إنتاج الدهون.

  3. استخدام مرطب خالٍ من الزيوت: ضعي مرطباً خفيفاً وخالٍ من الزيوت للحفاظ على رطوبة بشرتك دون إضافة أي دهون إضافية. ابحثي عن مرطب يحتوي على مكونات مثل حمض الهيالورونيك أو الجلسرين، واللذان يوفران الترطيب اللازم مع الحفاظ على ملمس غير دهني.

  4. استخدام واقي لأشعة الشمس: استخدمي مستحضراً واسع الطيف من عيار SPF 30 على الأقل لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. اختاري واقياً خالياً من الزيوت لمنع اللمعان المفرط طوال اليوم.

خارج المنزل

إذا كنت ستقضين وقتك بالخارج، فطبقي هذه الخطوة الإضافية:

  1. استخدام برايمر للتحكم في إفراز الدهون: ضعي برايمر قبل وضع المكياج لتصغير حجم المسامات وتثبيت المكياج والتحكم في إنتاج الدهون. سيساعد ذلك على بقاء مكياجك لفترة أطول.

خلال اليوم

  1. استخدام مناديل تنظيف الوجه: تساعد هذه المناديل على التخلص من الدهون والشوائب بلطف وفاعلية؛ لذا أبقِ هذه المناديل بقربك، واستخدميها متى ما احتجتِ لذلك لامتصاص إفرازات البشرة دون التأثير في مكياجكِ.

الروتين المسائي

  1. التنظيف المزدوج: ابدئي روتينكِ المسائي بتنظيف مزدوج للوجه. أولاً، استخدمي منظفاً زيتياً لطيفاً لإزالة المكياج وواقي الشمس والدهون الزائدة، ثمّ أتبعي ذلك باستخدام غسولٍ لطيف لإزالة أي شوائب متبقية.

  2. التقشير: ادمجي هذه الخطوة في روتين العناية ببشرتكِ من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وذلك لإزالة خلايا الجلد الميتة وفتح مسام البشرة. اختاري مقشراً كيميائياً لطيفاً يحتوي على مكونات مثل حمض الساليسيليك أو حمض الجليكوليك، للتحكم في مستويات إفراز الدهون وجعل البشرة أكثر نعومة.

  3. استخدام مستحضرات عناية للبشرة الدهنية: استخدمي سيرومات أو علاجات لمشكلات محددة مثل حب الشباب أو الرؤوس البيضاء أو السوداء. ابحثي عن منتجات تحتوي على بيروكسيد البنزويل أو زيت شجرة الشاي المعروفين بخصائصهما في علاج حب الشباب.

  4. استخدام مرطب خفيف: أنهي روتينك المسائي بمرطب خفيف وخالٍ من الزيوت لتجديد رطوبة بشرتكِ والحفاظ عليها طوال الليل. ابحثي عن منتجات تحتوي على السيراميد أو حمض الهيالورونيك، والتي تساعد على حبس الرطوبة دون غلق مسام البشرة.

نصائح تهم النساء ذوات البشرة الدهنية

بالنسبة للنساء ذوات البشرة الدهنية، قد يشعرن أحياناً وكأنّ التحكم بإفرازات دهون البشرة والإبقاء عليها متوازنة أشبه بمعركة شاقة. لكن مع المعرفة والاستراتيجيات الصحيحة، يمكن العناية بالبشرة الدهنية والحصول على مظهر جميل وخالٍ من اللمعان. فيما يلي، سنكتشف بعض النصائح القيمة المصممة خصيصاً للنساء ذوات البشرة الدهنية، لتمكينهنّ من التغلب على التحديات والمشكلات التي تصاحب هذا النوع من البشرة.

ما يجب القيام به

  • غسل الوجه مرتين يومياً باستخدام غسول خالٍ من الزيوت: سيساعد ذلك على إزالة الدهون الزائدة والأوساخ من البشرة.

  • استخدام تونر خالٍ من الكحول: سيساعد التونر على تضييق المسام، وإزالة أي بقايا زيوت أو أوساخ.

  • استخدام مرطب غير دهني: سيساعد هذا النوع من مرطبات البشرة على ترطيبها دون أن يجعلها دهنية.

  • تقشير البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع: سيساعد التقشير على إزالة خلايا الجلد الميتة التي تسد مسام البشرة، وتتسبب في ظهور البثور.

  • استخدام واقٍ للشمس كل يوم: حتى لو كان الطقس غائماً، فإنّ الأشعة فوق البنفسجية تضر بالبشرة الدهنية. لذا يُنصحُ باستخدام استخدمي واقٍ بعامل حماية SPF 30 أو أكثر كل يوم، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم.

  • استخدام مناديل ورقية: يُنصح باستخدام مناديل مخصصة لامتصاص الزيوت الزائدة من على البشرة على مدار اليوم.

ما يجب تجنُّبه

  • الإكثار من غسل الوجه: قد يؤدي غسل الوجه كثيراً إلى جفاف البشرة، مما يؤدي بدوره إلى إنتاج المزيد من الدهون.

  • استخدام مرطب دهني: قد يؤدي المرطب الدهني إلى انسداد مسام الجلد، مما يؤدي بدوره إلى ظهور البثور.

  • عدم ترطيب البشرة: من المفاهيم الخاطئة والشائعة أنّ البشرة الدهنية لا تحتاج إلى ترطيب؛ لكن حتى البشرة الدهنية تتطلب ترطيباً ملائماً للحفاظ على توازن صحي. لذا يجب اختيار مرطبات خفيفة الوزن توفر الترطيب اللازم ولا تحتوي على زيوت.

  • استخدام منتجات تجميل تحتوي على الزيوت: تتسبب منتجات التجميل التي تحتوي على الزيوت بتفاقم مشكلات البشرة الدهنية.

  • الإكثار من لمس الوجه: يمكن أن تنقل اليدين البكتيريا إلى الوجه، مما قد يؤدي إلى ظهور حب البثور.

  • التدخين: يسبب التدخين تلفاً لجميع أنواع البشرة، ويزيد من خطر الإصابة بالبثور. فإذا كنتِ من المدخنات، فحاولي الإقلاع عن التدخين.

خدمات أوزيه فيما يخص العناية بالبشرة

تشتمل الخدمات التي يقدمها فريق أوزيه على العديد من التقنيات المحددة التي تعطيكِ تجربة مريحة ومفيدة، لذا بتجربتك خدمات علاج البشرة من أوزيه، ستحصلين على الكثير سيدتي.

أوزيه هو صالون وسبا متميز يهدف إلى أن يكون رائداً في تقديم خدمات التجميل العصري في المملكة العربية السعودية، لذا يلتزم دائماً بتطوير واكتساب خبرات جديدة تلبي أرقى المعايير العالمية؛ مع الحرص على تقديم حلول متخصصة لكل حالة بحسب الرغبة؛ حيث يقدم صالون وسبا أوزيه خدمات التجميل والرفاه العام للسيدات في راحة منازلهن بطريقة محترفة، متخصصة، آمنة، وعصرية من خلال فريق من أخصائيات التجميل ذوات الكفاءة العالية.

في خدمة علاج البشرة من أوزيه، ستتعاملين سيدتي مع فريق محترف يتمتع بمهارات استثنائية في تقديم هذا النوع من الخدمات، ومن خلال خبراته باستخدام أفضل التقنيات والمواد للعناية ببشرتكِ، ستحصلين ما تحتاجينه من خدمات العناية بالبشرة الدهنية لتمنحي بشرتكِ فوائد صحية وجمالية تناسبها وتحافظ على صحتها وتألقها.

هل ترغبين بأن تحصل بشرتكِ على أفضل عناية من خلال الخضوع إلى جلسات مخصصة تُبرزُ جمالَها ورونقها، مع الالتزام بأعلى معايير النظافة والسلامة؟ احجزي موعدكِ الآن.

الأسئلة الشائعة

  1. هل تحتاج البشرة الدهنية الى ترطيب؟

نعم، تحتاج البشرة الدهنية إلى ترطيب منتظم يساعد على موازنة إفراز الزيوت ومنع انسداد المسام والحد من ظهور حب الشباب.

  1. كيف أعتني ببشرتي الدهنية قبل النوم؟

تحتاج البشرة الدهنية إلى روتين عناية متكامل قبل النوم، يشمل خطوات مثل التنظيف والتقشير والترطيب. هذه الخطوات تساعد على تنظيف البشرة من الأوساخ والزيوت والمكياج، وتزيل الجلد الميت والشوائب، وتغذي وتنعم البشرة، وتخفف من التهاباتها.

  1. كيف أنظف بشرتي الدهنيه في البيت؟

يمكن ذلك من خلال استخدام منظف خاص بالبشرة الدهنية يحتوي على مواد طبيعية ومضادة للبكتيريا، ومقشر وماسك تغذية طبيعي مرة أو مرتين في الأسبوع، ومرطب خفيف خالٍ من الزيوت لا يسد مسام البشرة.

  1. ما هو أفضل غسول للبشرة الدهنية وحب الشباب؟

أفضل غسول للبشرة الدهنية وحب الشباب هو الذي يحتوي على مواد فعالة في تنظيف البشرة والتخلص من الزيوت الزائدة والبكتيريا والشوائب التي تسبب حب الشباب؛ مثل حمض الساليسيليك، وبيروكسيد البنزويل، والزنك، وزيت شجرة الشاي.

  1. ما هي الماسكات الطبيعية للبشرة الدهنية؟

هي ماسكات تحضر في المنزل من مكونات طبيعية بسيطة ومتوفرة، مثل ماسك بياض البيض والليمون، وماسك الزبادي والعسل، وماسك الصبار أو الألوفيرا.

  1. ما هو التونر المناسب للبشرة الدهنية؟

تحتاج البشرة الدهنية إلى تونر خاص بها يحتوي على مواد فعالة في مكافحة حب الشباب والشوائب واللمعان، مثل تونر يحتوي على حمض الساليسيليك والألفا هيدروكسي، أو على مستخلصات نباتية مثل جذور المورس أو الشاي.

  1. كم مدة بخار الوجه للبشرة الدهنية؟

يُنصح بتبخير البشرة الدهنية لمدة 5 دقائق فقط، ولكن يجب الحرص على عدم الاقتراب كثيراً من البخار لتجنب حروق البشرة أو تهيجها.

مقالات ذات صلة

دليل العناية بالبشرة الحساسة: روتين، نصائح وطرق دوائية لبشرة حساسة صحية

العناية بالبشرة المختلطة: دليلكِ الشامل

دليل العناية بالبشرة العادية: روتين ونصائح لبشرة صحية

لا توجد تعليقات على هذه المقاله كن اول مشارك واضف تعليقك

أسرار العناية بالبشرة الدهنية: نصائح فعالة وحلول مثلى للحفاظ على بشرة صحية ومتوازنة
أسرار العناية بالبشرة الدهنية: نصائح فعالة وحلول مثلى للحفاظ على بشرة صحية ومتوازنة

لخدمة أفضل حملي تطبيق أوزيه الآن

قومي بتنزيل رابط التطبيق وتحققي من مواعيدكِ