من فضلك اختر عنوان
المدونه
المساج بعد التمرين: الخيار الأمثل لتقليل التشنجات وتحسين الأداء
خدمات المساج
منذ شهر

المساج بعد التمرين: الخيار الأمثل لتقليل التشنجات وتحسين الأداء

التدليك بصورة عامة تقنية يلجأ إليها الكثيرون من وقت لآخر للتخفيف من التوتر والآلام العضلية، وتعزيز صحة الجسم؛ لكن بالنسبة للأشخاص الذين يواظبون على ممارسة التمارين الرياضية، أصبحت جلسات المساج أمراً اعتيادياً للرياضيين المحترفين والهواة على حدٍ سواء.

غالباً ما يشعر العديد من الأشخاص بألم العضلات وتيبسها بعد ممارسة الرياضة، مما قد يُعيق قدرتهم على ممارسة أنشطتهم اليومية بشكلٍ طبيعي. لحسن الحظ، يُقدم التدليك حلّاً فعالاً لهذه المشكلة، حيث يُساهم في تخفيف آلام العضلات وتعزيز عملية الاستشفاء.

لذا في هذا المقال، سنتحدث عن المساج بعد التمرين، ونذكر أهم فوائده، وأهم أنواع وتقنيات التدليك المستخدمة، بالإضافة إلى آثاره الجانبية والأنواع التي يُفضَّل الابتعاد عنها.

أهمية المساج بعد التمرين

على الرغم من أنَّ التدليك بعد التمرين ليس بالممارسة التي قد يلجأ إليه الجميع، إلا أنَّه قد يُشكِّل أداة قيمة لمن يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، خاصة أولئك الذين يواظبون على أداء تدريبات مكثفة أو يعانون من آلام عضلية بصورة متكررة. يساعد المساج بعد التمرين على تحسين الدورة الدموية، وإزالة حمض اللاكتيك وبقايا عملية الاستقلاب في الجسم، كما يقلل من توتر العضلات وتصلبها، مما يساهم في تقليل إمكانية حدوث إصابات عضلية عن طريق تخفيف الشد العضلي. كما يمكن للتدليك المنتظم أن يقلل التوتر ويعزز الشعور بالاسترخاء.

أفضل أنواع المساج بعد التمرين

توجد بضعة أنواع مختلفة من التدليك التي يمكن أن تكون مفيدة للتعافي بعد أداء التمرينات الرياضية، يمتلك كل منها تقنيات تدليك معينة، لتقديم فوائد محددة للجسم؛ ولهذا سيعتمد أفضل نوع من المساج بعد التمرين على الاحتياجات منه والتفضيلات الشخصية:

  1. التدليك الرياضي

يهدف هذا النوع من المساج إلى تحسين أداء الرياضيين وتسهيل تعافيهم من التدريبات الشاقة والمنافسات الرياضية، لذا يستخدم تقنيات محددة مثل تدليك الأنسجة العميقة والضغط، للمساعدة في زيادة تدفق الدم والمغذيات إلى العضلات، وتقليل التوتر العضلي وإزالة حمض اللاكتيك، وتحسين الدورة الدموية، وتقليل الألم. يتميز بالتركيز على المناطق المعرضة للإجهاد والضغط في أثناء ممارسة النشاط البدني، مثل العضلات والأوتار والمفاصل.

  1. المساج السويدي

يتميز هذا النوع الشائع من أنواع المساج بمزيج من الطبطبات الطويلة والعجن والاحتكاك والحركات المنتظمة المطبقة على العضلات والأنسجة الرخوة في الجسم؛ لذا يمكن أن يكون خياراً جيداً للتعافي بعد التمرين إذا كان المطلوب هو تخفيف التوتر العضلي وتعزيز مرونة ومدى الحركة باستخدام تقنيات تدليك لطيفة وقوية في آن معاً.

  1. تدليك الأنسجة العميقة

يتم في هذا النوع من التدليك تطبيق ضغط أقوى لاستهداف الطبقات العميقة من الأنسجة العضلية والأنسجة الضامة في الجسم؛ لذا يمكن أن يكون فعالاً في تفكيك الالتصاقات وتحرير التوتر العضلي، وتحسين الدورة الدموية، وتعزيز التئام الأنسجة بشكل عام؛ كما يساعد في إعادة تأهيل العضلات المصابة، وتقليل وجع ما بعد التمرينات الرياضية.

  1. المساج اللمفاوي

يستهدف هذا التدليك مناطق محددة من الجسم تتركز فيها العقد الليمفاوية، بالإضافة إلى المناطق المعرضة لاحتباس السوائل أو التورم؛ لذا يساعد على التخلص من السموم ومخلفات عملية الاستقلاب والسوائل الزائدة، وفي تخفيف الألم والانزعاجات المرتبطة بحالات مثل الألم العضلي الليفي والتهاب المفاصل وتوتر العضلات.

ما هي فوائد المساج بعد التمرين؟

يقدم التدليك بعد التمرين فوائد عديدة للجسم من حيث تعزيز الصحة البدنية والنفسية؛ وتشتمل بعض أهم هذه الفوائد على ما يلي:

  • تقليل الآلام العضلية: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى حدوث تمزقات مجهرية في ألياف العضلات، مما يتسبب بشعور الألم الذي يشعر الأشخاص به بعد التمرين.

  • إزالة السموم: يساعد التدليك على التخلص من حمض اللاكتيك والفضلات الأخرى التي تتراكم في العضلات في أثناء التمرين، مما يخفف من وجع العضلات وتصلبها.

  • تحسين الدورة الدموية: يزيد التدليك من تدفق الدم إلى العضلات، من خلال زيادة إيصال الأكسجين والمواد المغذية التي تعمل على إصلاح الأنسجة العضلية.

  • زيادة المرونة العضلية: يحدُّ التوتر العضلي من نطاق الحركة، لذا يساعد التدليك على إرخاء العضلات المشدودة وتحسين مرونتها، مما يسهل الحركة وأداء التمارين بالشكل المناسب.

  • تحسين الحالة المزاجية: يساعد التدليك بشكل عام على تقليل هرمونات التوتر، مما يعزز الحالة المزاجية ويحسن جودة النوم والصحة بصورة عامة. هذا الأمر بالغ الأهمية للرياضيين الذين يتدربون بوتيرة عالية، ويحتاجون إلى راحة كافية لأداء أفضل ما لديهم.



الآثار الجانبية للتدليك بعد التمرين

على الرغم من أنَّ جلسات المساج بعد التمرين نهج علاجي فعال بشكل عام، إلا أنَّها قد تأتي مع بعض الآثار الجانبية المؤقتة. إليك ما يجب معرفته:

  • الألم المؤقت: يعمل المعالج على العضلات المشدودة، ويطبِّق عليها ضغطاً بين متوسط إلى شديد حسب نوع المساج، مما يتسبب بالشعور بألم مؤقت بعد نهاية الجلسة. في غالب الأحيان، يكون هذا الانزعاج خفيفاً ولا يستدعي القلق.

  • زيادة التعب: الضغط المطبق على العضلات بعد التمرين يجعل الشخص يشعر بالتعب، وهو أمر طبيعي يمكن التخلص منه من خلال النوم لساعات كافية للمساح للجسم بالاسترخاء واستعادة نشاطه.

  • الكدمات: قد تترك تقنيات الضغط العميق المستخدمة في التدليك الرياضي مثلاً كدمات طفيفة، خاصة إذا كان الشخص يخضع لجلسة تدليك لأول مرة، أو إذا كانت البشرة حساسة. وأيضاً؛ هذا العارض مؤقت ولا يستدعي القلق.

  • الغثيان: في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي إطلاق السموم من العضلات إلى إصابة الشخص بالغثيان؛ لذا يُنصح بشرب الكثير من الماء بعد التدليك لمساعدة الجسم على التخلص من هذه السموم دون أي عارض جانبي.

أنواع المساج التي يجب تجنبها بعد التمارين الرياضية

في حين أنَّ العديد من أنواع التدليك يمكن أن تكون مفيدة بعد الانتهاء من التمرين، إلا أنَّ بعضها قد لا يكون مثالياً في بعض الحالات، أو قد يسبب ضرراً إذا تم إجراؤه مباشرة بعد نشاط بدني مكثف. فيما يلي بعض أنواع التدليك التي يجب التعامل معها بحذر، أو تجنب الخضوع إليها مباشرة بعد التمارين الرياضية:

  • تدليك الأنسجة العميقة: لقد سبق وذكرنا أنَّ هذا النوع من المساج مفيد للاستشفاء بعد أداء التمرينات الرياضية نظراً لفعاليته في علاج مشاكل العضلات على المدى الطويل؛ لكن يجب التنويه إلى أمر محدد؛ لا يُنصح بالقيام به بعد التمرينات الرياضية المكثفة مباشرة؛ لأنَّ العضلات تكون مجهدة والأنسجة والألياف العضلية عرضة للتمزق، لذا قد يتسبب بكدمات أو المزيد من الشعور بالألم. النهج الأفضل في هذه الحالة هو الانتظار لمدة يوم أو اثنين بعد ممارسة التمارين الرياضية المكثفة قبل الخضوع إليه.

  • مساج العقد العضلية: يسمى أيضاً مساج نقاط الزناد Trigger Point Therapy، وهو نوع من تقنيات التدليك العلاجي الذي يركز على مناطق ضيقة محددة داخل الأنسجة الليفية العضلية، مع الضغط المستمر على هذه النقاط؛ والتي هي مناطق تكون شديدة الحساسية في العضلات بعد التمرين مباشرة، وقد يؤدي هذا الضغط الشديد عليها إلى زيادة الشعور بالانزعاج.

  • مساج الشياتسو: على غرار مساج العقد العضلية، يُستخدم في نوع المساج هذا ضغط قوي بالإصبع على نقاط محددة على امتداد الجسم، وهو ما قد يكون شديداً ومؤلماً بالنسبة للعضلات بعد نهاية جلسة تمرين مكثفة. 

خدمات المساج لدى أوزيه 

أوزيه هو صالون وسبا متميز يهدف إلى أن يكون رائداً في تقديم خدمات التجميل المنزلي العصري، لذا يلتزم دائماً بتطوير واكتساب خبرات جديدة تلبي أرقى المعايير العالمية؛ مع الحرص على تقديم حلول متخصصة لكل حالة بحسب الرغبة.

تشتمل الخدمات التي يقدمها فريق أوزيه على العديد من التقنيات المحددة التي تعطيكِ تجربة مريحة ومفيدة، لذا بتجربتك خدمات المساج من أوزيه، ستحصلين على الكثير سيدتي؛ إذ تستخدم خبيرات أوزيه أحدث أساليب التدليك وأفضل المنتجات من الزيوت والعطور والكريمات عند تقديم خدماتهن، والتي تشمل المساج السويدي، والتايلاندي، ومساج الأحجار الساخنة، وغير ذلك من أنواع المساج.

إن كنتِ تريدين الحصول على أفضل جلسة مساج، فصالون أوزيه يمنحكِ ما تحتاجينه بأسعار معقولة تناسب جميع الفئات. مع أوزيه، لن تجدي نفسك مضطرة بعد الآن لأن تضيعي وقتكِ في الذهاب والعودة من وإلى مركز المساج؛ كل ما عليكِ فعله هو حجز الخدمة من خلال التطبيق، أو عبر الموقع الإلكتروني، لتكون خبيرة المساج أمام عتبة داركِ؛ فماذا تنتظرين؟ احجزي موعدكِ لجلسة مساج مع أوزيه.

الأسئلة الشائعة

  1. هل المساج قبل أو بعد التمرين؟

يُنصح بتلقي المساج بعد التمرين (بيوم على الأقل)؛ ففي حين أنَّ المساج قبل التمرين قد يساعد في تحسين الدورة الدموية وتخفيف التوتر العضلي، إلا أنَّه يُرخي العضلات، فيجعلها أكثر عرضة للإصابة.

  1. ما هي الحالات التي يمنع فيها التدليك؟

يمنع التدليك في حالات وجود إصابات حديثة أو التهابات حادة أو جلطات دموية أو كسور غير ملتئمة، أو في حال الإصابة بمرض جلدي مُعدٍ.

  1. هل المساج يقوي العضلات؟

ليس بشكل مباشر، إذ إنَّه يساعد في تحسين الدورة الدموية وتخفيف التوتر العضلي، مما يسرِّع عملية التعافي ويعزز الأداء العضلي ومرونة الجسم، ويحقق أقصى استفادة من التمارين الرياضية.

  1. ما الذي يجب فعله بعد ممارسة الرياضة؟

بعد ممارسة الرياضة مباشرة، من الهام شرب الكثير من الماء وتناول وجبة خفيفة غنية بالبروتين والكربوهيدرات للمساعدة في إعادة بناء العضلات. كما يُنصح أيضاً بالراحة ووضع الثلج على العضلات المتشنِّجة؛ ولا بأس بجلسة مساج خفيف مثل المساج السويدي.

  1. هل المساج ضروري للرياضيين؟

نعم، بصورة أو بأخرى؛ فهو وسيلة مفيدة جداً لهم لمساعدتهم على التعافي من التمارين وتقليل حدوث إصابات عضلية وتحسين الأداء.

المصادر

Post workout - When massage can help - Manchester Physio

How to Use Massage for Post-Workout Recovery

How Massage Can Help Improve Your Post-Workout Recovery Routine - Discover Massage Australia

Myofascial trigger point - Wikipedia

لا توجد تعليقات على هذه المقاله كن اول مشارك واضف تعليقك

المساج بعد التمرين: الخيار الأمثل لتقليل التشنجات وتحسين الأداء
المساج بعد التمرين: الخيار الأمثل لتقليل التشنجات وتحسين الأداء

لخدمة أفضل حملي تطبيق أوزيه الآن

قومي بتنزيل رابط التطبيق وتحققي من مواعيدكِ