من فضلك اختر عنوان
المدونه
6 من أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة
العناية بالبشرة
منذ أسبوع

6 من أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة

الشباب والجمال مفهومان يسعى الكثيرون جاهدين للحفاظ عليهما على مر الزمن، مستخدمين في ذلك شتى السبل والوصفات والمواد، ومنها الجلوتاثيون الذي يعد واحداً من المكونات الرئيسة التي تساهم في الحفاظ على رونق وصحة البشرة. 

في هذا المقال، سنستكشف عالم إكسير الشباب هذا، ونتعرف إلى فوائد الجلوتاثيون للبشرة من حيث تحسين لونها ومرونتها، والحفاظ على شبابكِ وجمالك، وما هي آثاره الجانبية وبدائله الموصى بها.

ما هو الجلوتاثيون؟

الجلوتاثيون هو جزيء موجود في كل خلية من خلايا الجسم، وهو ثلاثي الببتيد يتكون من ثلاثة أحماض أمينية هي الجلوتامين والسيستين والجليسين؛ يعد أحد مضادات الأكسدة الهامة الموجودة في النباتات والحيوانات والفطريات وبعض البكتيريا. يلعب دوراً كبيراً في حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يلحق الضرر بها ويساهم في الشيخوخة وأمراض مثل السرطان والزهايمر وأمراض القلب. يتم تصنيع هذا الجزيء داخل الجسم، ويمكن الحصول عليه أيضاً من بعض الأطعمة والمكملات الغذائية.

ما هي استعمالات الجلوتاثيون؟

الجلوتاثيون مضاد الأكسدة الرئيس الذي يستخدمه الجسم، لكن دوره لا يقتصر على ذلك، إذ له عدة استخدامات وأدوار هامة أخرى، مثل:

  • تقليل الإجهاد التأكسدي: باعتباره مضاد الأكسدة الأول في الجسم، يحارب الجلوتاثيون الجذور الحرة، ويحمي خلايا الجسم من التلف وقد يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

  • إزالة السموم: يلعب الجلوتاثيون دوراً هاماً في عملية التخلص من سموم الجسم والمواد والمركبات الضارة.

  • تحسين صحة الكبد: يتم إنتاج الجلوتاثيون في الكبد، وهو مركب ضروري لعمل وظائفه؛ لذا قد يساعد في تحسين أعراض أمراض الكبد وحمايته من الأضرار الناجمة عن السموم، بما في ذلك الكحول.

  • المساعدة في أمراض التنكس العصبي: تشير الأبحاث إلى أنَّ الجلوتاثيون قد يساعد في حماية خلايا الدماغ من التلف وتحسين أعراض مرض باركنسون ومرض الزهايمر.

  • التخفيف من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي: يساعد الجلوتاثيون في تقليل تلف الأعصاب والآثار الجانبية الأخرى الناجمة عن عقار العلاج الكيميائي سيسبلاتين.

أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة

يقدم الجلوتاثيون العديد من الفوائد المحتملة للبشرة، حيث تلعب خصائصه المضادة للأكسدة دوراً رئيسياً في تعزيز نضارتها وصحتها. فيما يلي بعض أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة:

  • تفتيح البشرة: من خلال تقليل إنتاج الميلانين، يساعد الجلوتاثيون في تفتيح حالات فرط التصبغ والبقع الداكنة، مما يعزز مظهر البشرة ويجعلها أكثر تناسقاً وإشراقاً.

  • توحيد لون البشرة: بالإضافة إلى تفتيح البقع الداكنة وعلاج حالات فرط التصبغ، يساعد الجلوتاثيون في تعزيز لون البشرة عن طريق تقليل ظهور العيوب وندبات حب الشباب وغيرها من تغيرات اللون.

  • تقليل التجاعيد والخطوط الدقيقة: بسبب دوره في مكافحة الجذور الحرة، يعمل الجلوتاثيون على حماية البشرة من الأضرار البيئية والإجهاد التأكسدي الذي يساهم بشكل كبير في ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة وفقدان البشرة مرونتها. 

  • حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية: خصائص الجلوتاثيون المضادة للأكسدة تجعله فعالاً في حماية البشرة من الأضرار الناجمة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس.

  • إزالة السموم وتقليل الالتهاب: يفيد الجلوتاثيون في إزالة السموم من البشرة، كما تساعد خصائصه المضادة للالتهابات على تهدئة البشرة المتهيجة، وقد يكون مفيداً لمن يعانون من حالات مثل حب الشباب أو الأكزيما أو الوردية.

  • دعم إصلاح البشرة: يلعب الجلوتاثيون دوراً هاماً في تحفيز إنتاج الكولاجين الذي يحافظ على صلابة البشرة وليونتها، ويجدد خلاياها.


الآثار الجانبية للجلوتاثيون

الجلوتاثيون آمن بشكل عام بالنسبة لمعظم الأشخاص عند استخدامه بشكل مناسب من خلال مصادره الغذائية الطبيعية أو كمكمل غذائي. ومع ذلك، مثله أي مادة أخرى، قد يتسبب الجلوتاثيون بحدوث آثار جانبية لدى البعض، خاصة عند استهلاكه بجرعات عالية أو لفترات طويلة. هنا بعض أهم الآثار الجانبية المحتملة لمكملات الجلوتاثيون:

  • ردود الفعل التحسسية: قد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية تجاه الجلوتاثيون، والتي قد تظهر على شكل حكة أو طفح جلدي أو شرى أو تورم أو صعوبة في التنفس.

  • بعض المشاكل في الجهاز الهضمي: قد تسبب الجرعات العالية من الجلوتاثيون إزعاجاً في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان أو القيء أو الإسهال أو آلام البطن. عادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة ومؤقتة ولكنَّها قد تستدعي تقليل الجرعة أو التوقف عن استخدامه إذا استمرت.

  • الصداع: تسبب مكملات الجلوتاثيون صداعاً أو صداعاً نصفياً لدى البعض.

  • التداخل في العلاج الكيميائي: قد تتداخل الجرعات العالية من الجلوتاثيون مع بعض أدوية العلاج الكيميائي عن طريق حماية الخلايا السرطانية من الإجهاد التأكسدي الناتج عن العلاج.

  • انخفاض مستويات الزنك: قد تقلل مكملات الجلوتاثيون مستويات الزنك في الجسم، مما قد يؤدي بدوره إلى ظهور أعراض مثل ضعف وظائف المناعة، أو تساقط الشعر، أو تغيرات في الطعم أو الرائحة.

  • التفاعلات الدوائية: قد يزيد من فعالية النتروجليسرين، وهو دواء يستخدم لعلاج الذبحة الصدرية، أو يتفاعل مع الأدوية التي يتم استقلابها عن طريق الكبد.

الجرعات الموصى بها من الجلوتاثيون

قد تختلف الجرعات الموصى بها من الجلوتاثيون باختلاف عمر الشخص وحالته الصحية والغرض من تناوله هذه المكملات. تتراوح الجرعات النموذجية من الجلوتاثيون عن طريق الفم من 250 مجم إلى 1000 مجم يومياً للحصول على فوائد الجلوتاثيون للبشرة، مع ملاحظة أنَّ الجسم لا يمتصه جيداً عند تناوله عن طريق الفم، ذلك أنَّه يتحلل في الجهاز الهضمي. لذا فإنَّ الطرق البديلة للحصول على الجرعة مثل الحقن الوريدي أو العضلي قد تكون أكثر فاعلية لرفع مستويات الجلوتاثيون في الجسم.

ما هي بدائل الجلوتاثيون للبشرة؟

صحيح أنَّ فوائد الجلوتاثيون للبشرة قد أكسبته شعبية كبيرة، إلا أنَّ هنالك العديد من البدائل الآمنة والفعالة التي يمكن تجربتها للحصول على بشرة مشرقة وصحية. فيما يلي بعض منها:

  • حمض الكوجيك: يساعد حمض الكوجيك المشتق من الفطريات على تقليل فرط التصبغ والبقع العمرية عن طريق تثبيط إنتاج الميلانين.

  • الريتينول: يحفز الريتينول إنتاج الكولاجين وعملية تجديد الخلايا، مما يجعل البشرة مشدودة وأكثر نعومة.

  • الببتيدات: هذه السلاسل القصيرة من الأحماض الأمينية تنبه الجلد لإنتاج المزيد من الكولاجين، مما يؤدي إلى تحسين مرونته وتقليل تجاعيد البشرة.

  • فيتامين C: أحد مضادات الأكسدة الفائقة، يساعد فيتامين C على محاربة الجذور الحرة ويحفز إنتاج الكولاجين، مما يجعل البشرة أكثر نعومة وثباتاً.

  • فيتامين E: أحد مضادات الأكسدة القوية الأخرى، هذا الفيتامين يرطب البشرة ويساعد في حمايتها من أضرار أشعة الشمس، ويمنحها مظهراً شبابياً. يمكن العثور عليه في المكسرات والبذور.

  • الشاي الأخضر: غني بمادة إيبيجالوكاتشين -3 جاليت، وهو مضاد أكسدة ذو خصائص مضادة للالتهابات. يمكن للشاي الأخضر أن يهدئ تهيج البشرة ويقلل من علامات الشيخوخة.

خدمات العناية بالبشرة مع أوزيه

بتجربتكِ خدمات علاج البشرة من أوزيه، ستحصلين على الكثير سيدتي. أوزيه هو صالون وسبا متميز يهدف إلى أن يكون رائداً في تقديم خدمات التجميل المنزلي العصري، لذا يلتزم دائماً بتطوير واكتساب خبرات جديدة تلبي أرقى المعايير العالمية؛ مع الحرص على تقديم حلول تناسب كل حالة.

إن كنتِ تريدين الحصول على أفضل جلسة عناية ببشرتك، فصالون أوزيه يمنحكِ ما تحتاجينه بأيدي أمهر خبيرات التجميل المحترفات اللواتي يستخدمن أفضل منتجات التجميل والعناية بالبشرة في جميع مراحل تقديم الخدمة. كما يتميز أوزيه بأسعاره المعقولة التي تناسب الكثير من الفئات؛ كل هذا وأنتِ في منزلك، دون أن تُكلفي نفسكِ عناء التنقل من وإلى صالونات التجميل. 

هل ترغبين بالحصول على أفضل عناية ببشرتكِ من خلال الخضوع إلى جلسات منزلية تُبرِزُ جمالَها ورونقها، مع الالتزام بأعلى معايير النظافة؟ احجزي موعدكِ الآن.

الأسئلة الشائعة

  1. هل الجلوتاثيون يُفتِّح البشرة؟

نعم، يمكن للجلوتاثيون أن يساعد في تفتيح البشرة من خلال تثبيط إنتاج الميلانين والتخلص من الجذور الحرة.

  1. متى تظهر نتائج حبوب الجلوتاثيون للتبييض؟

يمكن أن تختلف النتائج من شخص لآخر، ولكن عادة ما تظهر نتائج تفتيح البشرة بعد عدة أسابيع من الاستخدام المنتظم.

  1. كيف يعمل الجلوتاثيون للتبييض؟

يُعتقد أن الجلوتاثيون يعمل عن طريق تثبيط إنزيم يُدعى التيروزينيز الذي يساهم بدرجة كبيرة في عملية تصنيع الميلانين في الجلد.

  1. هل الجلوتاثيون يُزيل التصبغات؟

نعم، الجلوتاثيون يُزيل التصبغات ويساعد على توحيد لون البشرة.

  1. كم درجه تُفتِّح حقن الجلوتاثيون؟

لا يوجد درجة ثابتة للتفتيح، إذ تختلف الدرجة التي يمكن تحقيقها باستخدام حقن الجلوتاثيون بناءً على عوامل مثل تركيز الجلوتاثيون في الحقن وعددها ولون البشرة الأصلي.

  1. هل نتائج الجلوتاثيون دائمة؟

عادة ما تكون النتائج مؤقتة وليست دائمة؛ لذا يجب المواظبة على استخدام منتجات الجلوتاثيون بانتظام للحفاظ على النتائج المرغوبة.

المصادر

لا توجد تعليقات على هذه المقاله كن اول مشارك واضف تعليقك

6 من أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة
6 من أهم فوائد الجلوتاثيون للبشرة

لخدمة أفضل حملي تطبيق أوزيه الآن

قومي بتنزيل رابط التطبيق وتحققي من مواعيدكِ