من فضلك اختر عنوان
المدونه
البقع الداكنة: تعرَّفي على الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
العناية بالبشرة
منذ 5 أشهر

البقع الداكنة: تعرَّفي على الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

البقع الداكنة في الجلد هي من المشكلات الجلدية الشائعة التي تؤثر في الكثير من الأشخاص؛ لذا تعد تحدياً شائعاً نظراً لكونها تؤثر بشكل كبير على الثقة بالنفس والمظهر العام؛ إذ إنَّها قد تظهر في أماكن محددة على الجلد، مثل الوجه واليدين، أو تمتد لتغطي مناطق أكبر من الجسم. ولذلك، إنَّ فهم أسباب وعلاج هذه الظاهرة أمر هام للكثيرين.

في هذا المقال، سنبحث في أسباب ظهور هذه البقع، وسنتعرف على العوامل التي تسهم في تفاقمها، ونشرح طرائق العلاج الطبية والمنزلية، وكذلك نصائح للوقاية منها، لتحصلي على بشرة مشرقة وموحدة.

ما هي البقع الداكنة؟

هي مناطق في الجلد يكون لونها أغمق من لون الجلد المحيط بها. يمكن أن تتجلى هذه البقع بألوان مختلفة من البني إلى الرمادي والأسود. عادة ما تنشأ نتيجة فرط إنتاج صبغة الميلانين في مناطق معينة من الجسم بتحفيز من بعض العوامل، وهي المادة المسؤولة عن إعطاء الجلد والشعر والعيون لونها المميز.

أسباب ظهور البقع الداكنة

ظهور هذه البقع في الجلد يمكن أن يكون نتيجة لعدة أسباب مختلفة. إليكِ بعض الأسباب الشائعة لظهورها:

  • العوامل الخارجية

هي العوامل التي تؤثر على الجلد من الخارج، وتسبب تغير لونه في مناطق محددة. هذه العوامل تشمل:

  • التعرض لأشعة الشمس أو الإشعاعات الضوئية الصناعية، والتي تؤدي إلى زيادة نشاط الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين في الجلد. عندما يتعرض الجلد للضوء بشكل مفرط، يزداد إنتاج الميلانين في بعض المناطق أكثر من غيرها، مما يؤدي إلى تكوين بقع داكنة تسمى التصبغات الشمسية. 

  • الإصابة بأمراض أو مشكلات جلدية مثل حب الشباب، الإكزيما أو الصدفية، والتي تسبب التهاباً في الجلد وتؤثر على نسيجه. عندما يلتئم الالتهاب، قد يترك أثراً داكناً في المنطقة المصابة نتيجة زيادة إنتاج الميلانين كرد فعل للالتهاب. 

  • إصابات الجلد نتيجة الحروق، والجروح، ولدغات الحشرات أو العمليات الجراحية، والتي تؤدي إلى تغير لون الجلد في المنطقة المصابة. هذه التغيرات قد تحدث بسبب عملية التئام الجروح التي قد تستغرق وقتاً طويلاً وتخلف ندبات دائمة. أو بسبب عملية التهاب الجلد، والتي قد تحدث نتيجة للعدوى أو الحساسية أو التحسس.

  • استخدام مستحضرات غير ملائمة للعناية بالبشرة، أو بعض الأدوية التي قد تحتوي على مواد كيميائية تثير تهيج البشرة أو تزيد من حساسيتها للضوء. هذه المواد قد تسبب ردود فعل سلبية في الجلد، مثل: الحكة، والاحمرار، والانتفاخ، والتقشير. وهذه الردود قد تؤدي إلى زيادة إنتاج الميلانين في المنطقة المصابة، مما يؤدي إلى ظهور بقع داكنة. 

  • العوامل الوراثية

هي العوامل التي تتعلق بالجينات الموروثة من الآباء إلى الأبناء، وتؤدي إلى ظهور بقع داكنة في الجلد نتيجة لخلل جيني أو اضطراب وراثي. هذه العوامل تشمل وجود عوامل وراثية للإصابة بمرض جلدي معين أو تصبغ الجلد، مثل:

  • الشواك الأسود (Acanthosis nigricans)، وهو مرض يتسبب في ظهور بقع داكنة سميكة في مناطق مثل: منطقة التجاويف، والإبط، والرقبة. هذا المرض قد يكون ناتجاً عن خلل في جين مسؤول عن تنظيم نمو خلايا الجلد، أو قد يكون مصاحباً لأمراض أخرى مثل: مرض السكري، أو اضطرابات الغدة الكظرية، أو بعض أنواع السرطان.

  • النمش (Freckles)، وهي بقع صغيرة داكنة تظهر على الجلد نتيجة زيادة إنتاج الميلانين في خلايا محددة. هذه البقع قد تكون ناتجة عن تأثير جينات موروثة تزيد من حساسية الجلد لأشعة الشمس، أو قد تظهر بسبب التعرض المتكرر للشمس. 

  • داء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis)، وهو مرض يتسبب في ارتفاع مستوى الحديد في الدم وترسبه في أعضاء مختلفة من الجسم، مما يؤدي إلى ظهور بقع رمادية أو برونزية في الجلد. هذا المرض قد يكون ناتجاً عن خلل في جين مسؤول عن تنظيم امتصاص الحديد من الطعام، أو قد يكون ناتجاً عن نقص في إنزيم يحول الميلانين إلى صبغة أخف.

  • التغيرات الهرمونية

هي التغيرات التي تحدث في مستوى هرمونات معينة في الجسم، وتؤثر على إنتاج الميلانين في الجلد. هذه التغيرات تشمل:

  • الحمل أو تناول حبوب منع الحمل، والتي تؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الميلانوسيت المحفز (MSH)، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم إنتاج الميلانين في الجلد. هذا يتسبب في ظهور بقع داكنة في الوجه والصدر والبطن تسمى بالكلف. هذه البقع قد تظهر بسبب تأثير التغيرات الهرمونية على نشاط الخلايا الصباغية، أو بسبب زيادة حساسية الجلد للضوء. هذه البقع قد تخف بعد الولادة أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، أو قد تستمر إذا كانت التغيرات الهرمونية مستمرة.

  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم، مثل:

    • مرض أديسون (Addison’s disease)، وهو مرض يتسبب في قصور في وظيفة الغدة الكظرية وانخفاض إفراز هرموناتها. هذه الهرمونات تلعب دوراً هاماً في تنظيم عمليات حيوية مثل: ضغط الدم، والتحكم في الالتهاب، والتوازن المائي والمعدين. عندما يقل إفراز هذه الهرمونات، يزداد إفراز هرمون الميلانوسيت المحفز كرد فعل لتحفيز إفراز الميلانين. هذا يؤدي إلى ظهور بقع داكنة في الجلد، خاصة في المناطق التي تكون معرضة للاحتكاك أو التآكل، مثل: المفاصل، والأطراف، والشفتين.

    • فرط الدرقية (Hyperthyroidism)، وهو مرض يتسبب في زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية. هذه الهرمونات تلعب دوراً هاماً في تنظيم عمليات حيوية مثل: معدل ضربات القلب، والحرارة الجسدية، والأيض. عندما يزداد إفراز هذه الهرمونات، يزداد نشاط الخلايا الصباغية وحساسية الجلد للضوء. هذا يؤدي إلى ظهور بقع داكنة في مناطق مثل: العينين، والأذنين، والأصابع.

علاج البقع الداكنة

توجد بعض الطرق التي قد تساعد في علاج هذه البقع أو تفتيحها، وهي:

  1. العلاجات الطبية

هي العلاجات التي تحتاج إلى وصفة طبية أو تدخل طبي. هذه بعض أنواعها:

  • كريمات تفتيح البشرة: هي كريمات تحتوي على مواد مفتحة تعمل على تثبيط إنتاج الميلانين أو تقشير الطبقة الخارجية من الجلد. بعض هذه المواد هي: الهيدروكينون، والفيتامين ج، وحمض الكوجيك، وحمض الجليكوليك. هذه الكريمات قد تسبب بعض التهيج أو الحساسية للبشرة، لذلك يجب استخدامها بإشراف طبي.

  • التقشير الكيميائي: هو علاج يستخدم مواد كيميائية قوية لإزالة الطبقة العليا من الجلد والتخلص من الخلايا المصابة بالتصبغ. هذا العلاج يساعد على تجديد الجلد وتحسين مظهره ونعومته. هذا العلاج قد يسبب احمرار أو تورم أو حروق للبشرة، لذلك يجب إجراؤه في عيادة طبية متخصصة.

  • العلاج بالليزر: هو علاج يستخدم أشعة ليزر دقيقة لتدمير الخلايا الصباغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين في المنطقة المصابة. هذا العلاج يساعد على تفتيح لون البشرة وإزالة البقع بشكل دائم. هذا العلاج قد يسبب ألم أو نزف أو ندب للبشرة، لذلك يجب إجراؤه في عيادة طبية متخصصة.

  1. العلاجات المنزلية

هي العلاجات التي تستخدم مكونات طبيعية متوفرة في المنزل. هذه بعض أنواعها:

  • عصير الليمون: يتمتع عصير الليمون بخصائص مفتحة للبشرة بفضل غناه بالفيتامين ج. يمكن خلط عصير الليمون مع الماء أو الملح وتطبيقه على البقع بواسطة قطنة. يجب تركه لمدة 10 دقائق ثم شطفه بالماء. يجب تجنب التعرض للشمس بعد استخدام هذا العلاج.

  • نقيع البقدونس: يستخدم نقيع البقدونس كغسول للوجه. يمكن إضافة ملعقة من أوراق البقدونس إلى كوب من الماء المغلي وتركه حتى يبرد. يمكن تطبيق هذا النقيع على البقع بواسطة قطنة. يجب تركه لمدة 10 دقائق ثم شطفه بالماء.

  • خل التفاح: يعمل خل التفاح على إعادة التوازن إلى نسبة الحموضة في البشرة. يمكن خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح مع ملعقة كبيرة من الماء وتطبيقه على البقع بواسطة قطنة. يجب تركه حتى يجف ثم شطفه بالماء.

  • الفاكهة: تحتوي بعض أنواع الفاكهة على فيتامينات تساعد على تجديد الخلايا وتفتيح البشرة. يمكن هرس فاكهة البابايا، أو الأناناس، أو التفاح وتطبيقها على البقع بشكل قناع. يجب تركه لمدة 10 دقائق ثم شطفه بالماء.

البقع الداكنة

طرق الوقاية من البقع الداكنة

  1. استخدام كريم الحماية من الشمس: يجب استخدام كريم يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF) عالي، وإعادة تطبيقه كل ساعتين أو بعد السباحة أو التعرق. هذا يساعد على منع تأثير أشعة الشمس على إنتاج الميلانين في الجلد.

  2. ارتداء ملابس واقية: يجب ارتداء ملابس فضفاضة وطويلة ومصنوعة من أقمشة طبيعية تحجب أشعة الشمس. كما يجب ارتداء قبعة ونظارة شمسية لحماية الوجه والعينين.

  3. تجنُّب المواد المهيجة: يجب تجنب استخدام مستحضرات عناية غير المناسبة للبشرة، أو التي تحتوي على مواد كيميائية قد تهيج البشرة أو تزيد حساسيتها. كما يجب تجنب استخدام بعض أنواع الأدوية التي قد تؤثر على لون الجلد.

خدمات أوزيه فيما يخص العناية بالبشرة

تشتمل الخدمات التي يقدمها فريق أوزيه على العديد من التقنيات المحددة التي تعطيكِ تجربة مريحة ومفيدة، لذا بتجربتك خدمات علاج البشرة من أوزيه، ستحصلين على الكثير سيدتي.

أوزيه هو صالون وسبا متميز يهدف إلى أن يكون رائداً في تقديم خدمات التجميل العصري في المملكة العربية السعودية، لذا يلتزم دائماً بتطوير واكتساب خبرات جديدة تلبي أرقى المعايير العالمية؛ مع الحرص على تقديم حلول متخصصة لكل حالة بحسب الرغبة؛ حيث يقدم صالون وسبا أوزيه خدمات التجميل والرفاه العام للسيدات في راحة منازلهن بطريقة محترفة، متخصصة، آمنة، وعصرية من خلال فريق من أخصائيات التجميل ذوات الكفاءة العالية.

في خدمة علاج البشرة من أوزيه، ستتعاملين سيدتي مع فريق محترف يتمتع بمهارات استثنائية في تقديم خدمات العناية بالبشرة، ومن خلال خبراته باستخدام أفضل التقنيات والمواد للعناية ببشرتكِ، ستتخلصين من البقع الداكنة، لتحصلي على بشرة مشرقة وموحدة.

هل ترغبين بأن تحصل بشرتكِ على أفضل عناية من خلال الخضوع إلى جلسات مخصصة تُبرزُ جمالَها ورونقها، مع الالتزام بأعلى معايير النظافة والسلامة؟ احجزي موعدكِ الآن.

الأسئلة الشائعة

  1. هل البقع البنية على الجلد خطيرة؟ 

البقع البنية على الجلد قد تكون خطيرة في بعض الحالات، ولكن ليس دائماً. يعتمد ذلك على عدة عوامل مثل حجم البقعة، موقعها، تغيرات في شكلها أو لونها، وما إذا كانت تسبب ألماً أم لا؛ وبعدها يحدد الطبيب خطورتها من عدمه.

  1. هل من الممكن علاج بقع البشرة الداكنة بشكل نهائي؟

نعم، هناك علاجات متعددة تشمل كريمات التفتيح، والعلاجات بالليزر، والتقشير الكيميائي، والعلاجات الموضعية الأخرى؛ لكن قد يتطلب الأمر استخدام هذه العلاجات بانتظام للحفاظ على النتائج.

  1. هل بقع البشرة الداكنة تشير إلى مشاكل صحية أخرى؟

في بعض الحالات، قد تشير بقع البشرة الداكنة إلى حالات صحية أخرى. على سبيل المثال، قد تظهر بقع داكنة على الجلد نتيجة لأمراض مثل مرض أديسون أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

  1. هل تزول البقع الداكنة مع الوقت؟

قد تتلاشى بعض هذه البقع مع مرور الوقت. ومع ذلك، قد يستغرق ذلك بضعة أشهر أو سنوات. لذا يمكن أن يساعد استخدام كريمات التفتيح في تسريع هذه العملية.

  1. كيف تعالج البقع الداكنة في الوجه؟

هناك طرائق عدة لعلاج بقع البشرة الداكنة في الوجه، بما في ذلك كريمات التفتيح، والتقشير، والعلاجات بالليزر؛ لكن يبقى من الهام دائماً استشارة طبيب جلدية قبل بدء أي نوع من العلاج.

 

المصادر

لا توجد تعليقات على هذه المقاله كن اول مشارك واضف تعليقك

البقع الداكنة: تعرَّفي على الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
البقع الداكنة: تعرَّفي على الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

لخدمة أفضل حملي تطبيق أوزيه الآن

قومي بتنزيل رابط التطبيق وتحققي من مواعيدكِ